قضيَّة سماحةِ آية الله الشَّيخ عيسى أحمد قاسم (حفظه الله، ورعاه، وحماه من المكاره والأسواء). قضيَّة تضع الوطنَ أمام منعطفٍ صعبٍ جدًّا. فهذا الإنسان يملك موقعًا دينيًّا، وروحيًّا، وعلميًّا، ووطنيًّا متميِّزًا جدًّا، ولا نريد أنْ يكونَ في سجلِّ هذا الوطن ما يُسيئ إلى رمزٍ في هذا المستوى من العلمِ، والفضلِ، والصَّلاح، والطُّهر، والنَّقاء، وله تاريخه النَّظيف في خدمة الدِّين، والوطن.
 
أنت الزائر
1657497
يوم الثلاثاء
30 شوال 1438 هـ
صلاة الفجر 3:40
الشروق 4:59
صلاة الظهرين 11:44
الغروب 6:29
صلاة العشائين 6:44
25 يوليو 2017
 
 
» بيانات » بيانات« عدد القراءات: 344 »

نسخة للطباعة  |   أرسل إلى صديق
كبار العلماء: نطلقُ نداءً يحتضن همَّ الوطن، دينه، قيمه، حبَّه، أمنَه، وحدتَه، آمالَه، آلامَه، حاضرَه، مستقبلَهُ
تاريخ: 2016-07-02 م
🔴 كبار العلماء: نطلقُ نداءً يحتضن همَّ الوطن، دينه، قيمه، حبَّه، أمنَه، وحدتَه، آمالَه، آلامَه، حاضرَه، مستقبلَهُ.. ونطالب بإلغاء كلَّ القرارات الصَّادرة في حقِّ سماحة آية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم

بسم الله الرَّحمن الرَّحيم
الحمد لله ربِّ العالمين، وأفضل الصَّلوات على سيِّد الأنبياء والمرسلين محمَّد وعلى آله الهداة الميامين وصحبه المنتجبين وبعد:

فإنَّنا نطلقُ نداءً يحتضن همَّ الوطن، دينه، قيمه، حبَّه، أمنَه، وحدتَه، آمالَه، آلامَه، حاضرَه، مستقبلَهُ...

نداءً يرفضُ العنف والتطرُّف والإرهاب، وكلَّ أشكال التحريض على الطائفية والكراهية، والانتقام...
نداءً يخاطبُ العقل والرشد والحكمة والحبَّ، والعدل، والإنصاف...

إنَّه نداءٌ يُطالبُ بإلغاء كلَّ القرارات الصَّادرة في حقِّ سماحة آية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم والتي شكَّلت مُنعطفًا في غاية الخطورة، له تداعياته الصعبة جدًّا، وتصعيدًا ما كنَّا نتمناه في مرحلةٍ ازدحمتْ بالتحديات والتعقيدات الأمنية والسِّياسية والاقتصادية التي تهدِّد أوضاع المنطقة...

الضرورة تفرض أنْ يبدأ مشوار الحوار والتفاهم لكي لا تنزلق الأمور في مساراتٍ نؤكِّد على رفضها، حرصًا على سلامةِ هذا الوطن وأمنه ووحدته، ومصالحه الكبرى...

﴿وَقُلِ اعْمَلُواْ فَسَيَرَى اللهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ﴾.
السبت 26 شهر رمضان 1437 2 يوليو 2016

📌 الموقعون:
السيد عبد الله الغريفي
الشيخ عبد الحسين الستري
الشيخ محمد صالح الربيعي
نسخة للطباعة  |   أرسل إلى صديق
 
[ عودة إلى قسم: بيانات   |   إلى أعلى ]