قضيَّة سماحةِ آية الله الشَّيخ عيسى أحمد قاسم (حفظه الله، ورعاه) وهنا قضيَّةٌ أجدُ نفسي مضَّطرًا أنْ أكونَ فيها صريحًا كلَّ الصَّراحةِ، وواضحًا كلَّ الوضوح، غيرةً على هذا الوطنِ، وعلى أمنِهِ واستقرارِهِ، وعلى وحدتِهِ، وعلى كلِّ مصالحِهِ.
 
أنت الزائر
1636312
يوم الإثنين
3 رمضان 1438 هـ
صلاة الفجر 3:25
الشروق 4:46
صلاة الظهرين 11:35
الغروب 6:24
صلاة العشائين 6:39
29 مايو 2017
 
 
» بيانات » بيانات« عدد القراءات: 276 »

نسخة للطباعة  |   أرسل إلى صديق
بيان سماحة آية الله قاسم وكبار العلماء: نرفض كل الرفض أيَّ مساسٍ بفريضة الخمس
تاريخ: 2016-06-18 م
🔴 بيان سماحة آية الله قاسم وكبار العلماء: نرفض كل الرفض أيَّ مساسٍ بفريضة الخمس


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله ربِّ العالمين وأفضل الصَّلوات على سيِّد الأنبياء والمرسلين محمدٍ وعلى آله الهداة الميامين وبعد:

فإنَّ فريضة الخمس من مُسلَّماتِ المذهب الشيعي الإمامي، ومنذ عصر الأئمة من أهل البيت (عليهم السَّلام) والشيعة يمارسون هذه الفريضة، واستمرت عبر التاريخ ولا زالت قائمة برعاية وإشراف الفقهاء الأمناء الَّذين لم يألوا جهدًا في توظيف أموال الخمس في خدمةِ أهداف الدِّين، ومصالح المسلمين، والابتعاد بها عن كلِّ ما يضر بهذه الأهداف والمصالح، بل يرون أنَّ أيَّ توظيف لا ينسجم مع أغراض الشريعة، ولا يحمي مصالح المسلمين هو من المحرمات والمنكرات المغلَّظة.

إنَّ استهداف هذه الفريضة وتحت أيّ مسمّى هو استهدافٌ للمذهب، واعتداءٌ صارخٌ على حرية الممارسة المذهبية المكفولة وفق الميثاق والدستور ووفق كل المواثيق الدّولية.

وانطلاقًا من هذا فإنَّنا نرفض كل الرفض أيَّ مساسٍ بهذه الحرية، كما أنَّه لن نسمح لأنفسنا أنْ نكون وكلاء عن الإمام الصَّادق (عليه السلام) في أنْ نتفاوض مع أيِّ جهة في هذا الشأن المحسوم فقهيًا ومذهبيًا.
وكذلك لن نسمح لأنفسنا أنْ نفرِّط في توظيف أموال الخمس توظيفًا يخدم أهداف الدِّين ومصالح المسلمين.

السبت 12 شهر رمضان المبارك 1437هـ
18 يونيو 2016م

الموقعون:
١- آيةالله الشيخ عيسى أحمد قاسم
٢- العلامة السيد عبدالله الغريفي
٣- العلامة الشيخ عبدالحسين الستري
٤- العلامة الشيخ محمد صالح الربيعي
نسخة للطباعة  |   أرسل إلى صديق
 
[ عودة إلى قسم: بيانات   |   إلى أعلى ]