سماحةِ آية الله الشَّيخ عيسى أحمد قاسم .. هذا الرَّجل الفقيه، يُمثِّل رمزًا كبيرًا لدى طائفةٍ تمثِّل وجودًا ثقيلًا في هذا الوطن، كما يمثِّل عنوانًا شاخصًا في كلِّ العالم. هنا يكونُ المنعطفُ إمَّا إلى انفراج كبير ينفتح بالوطن على الخير كلِّ الخير، وإمَّا إلى خيارٍ مآلاته قاسية، وصعبة، ومؤلمة.
 
أنت الزائر
1690744
يوم الإثنين
2 صفر 1439 هـ
صلاة الفجر 4:31
الشروق 5:41
صلاة الظهرين 11:22
الغروب 5:03
صلاة العشائين 5:18
23 أكتوبر 2017
 
 
» بيانات » بيانات« عدد القراءات: 2177 »

نسخة للطباعة  |   أرسل إلى صديق
بيان بداية شهر رمضان المبارك للعام 1432هـ حسب المبنى الفقهي المرجع الديني السيد محمد حسين فضل الله قدس سره
تاريخ: 2011-07-25 م

بداية شهر رمضان المبارك للعام 1432هـ


تعلن الهيئة الشّرعيّة في مؤسّسة سماحة آية الله العظمى السيّد محمد حسين فضل الله(رضوان الله تعالى عليه)، أنّ المعطيات العلميّة والحسابات الفلكيّة الدّقيقة، تفيد أنّ الولادة الفلكيّة(الاقتران المركزي) لهلال شهر رمضان المبارك لعام 1432 ه، يكون نهار السّبت 30 تموز 2011 السّاعة 18 و40 دقيقة مساءً، بحسب التّوقيت العالميّ (غرينتش)، أي في السّاعة 21 و40 دقيقة مساءً بحسب التّوقيت الصّيفيّ لمدينة بيروت، وحيث لا يمكن مشاهدة الهلال في أيّ مكانٍ من العالم مساء السّبت (ليلة الأحد)، لا بالعين المجرّدة ولا المسلّحة، فيكون يوم الأحد متمِّمًا للثّلاثين من شهر شعبان، ويوم الإثنين الأوّل من آب، هو أوّل أيّام شهر رمضان المبارك؛ علماً أنّه يمكن مشاهدة الهلال مساء الأحد (ليلة الإثنين) بسهولة في القسم الجنوبي لأفريقيا وفي أمريكا الجنوبيّة، وبصعوبة في وسط أفريقيا. وبناءً على ذلك، وطبقًا لمبنى سماحة السيّد(رضوان الله عليه)، يكون الإثنين هو الأوّل من شهر رمضان المبارك، حتّى بالنّسبة إلى الأقسام الشّرقيّة من الكرة الأرضيّة، كأستراليا ونيوزيلندا واليابان والصّين ونحوها..


وتذكّر الهيئة الشّرعيّة أيضاً بما يلي:


1ـ إنّ المبنى الفقهيّ لسماحة المرجع السيّد محمد حسين فضل الله(رضوان الله تعالى عليه) في إثبات الهلال، هو جواز الاعتماد على الحسابات الفلكيّة القطعيّة أو المفيدة للاطمئنان، وكفاية إمكانيّة الرّؤية في أيّ بلدٍ أو منطقة في العالم، بشرط الاشتراك معها بجزء من اللّيل، مضافًا إلى أنَّ الرؤية المعتبرة لدى سماحته(رضوان الله تعالى عليه) أعمّ من الرّؤية بالعين المجرّدة، فتشمل الرؤية بالعين المسلّحة أيضاً.


2ـ إنّ مسألة إثبات أوائل الشّهور القمريّة ليست من المسائل المستحدثة الّتي يجب فيها الرّجوع إلى المرجع الحيّ، بل يبقى فيها المقلِّد على رأي مرجعه الّذي بقي على تقليده. لذلك، فمن بقي على تقليد سماحة المرجع السيّد محمد حسين فضل الله(رضوان الله تعالى عليه)، يستمرّ على العمل برأيه في هذه المسألة، شأنها شأن سائر المسائل الفقهيَّة.


3ـ إنّ إعلان الهيئة الشّرعيّة هو تطبيقٌ لرأي سماحة السيّد(رضوان الله تعالى عليه) ضمن الموازين الدّقيقة الّتي حدّدها سماحته، واعتماداً على أصحاب الخبرة من علماء الفلك والمراصد العلميّة الأساسيّة، بعد أن خبِروا متابعة هذا الأمر لسنواتٍ طويلةٍ، تحت إشراف سماحة السيّد(رضوان الله تعالى عليه)..


نسأل الله عزّ وجلّ أن يجعله شهر خيرٍ وبركةٍ ونصرٍ وعزّةٍ للأُمَّة الإسلاميَّة جمعاء، وأن يوفّق فيه المؤمنين لصيامه وقيامه، واستغلال أوقاتهم لما فيه مرضاة الله تعالى، وأن يوحِّد كلمتهم على الخير والتّقوى، إنّه سميعٌ مجيب.


والسّلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 
مؤسسة سماحة العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله (ره)
التاريخ: 19 شعبان 1432 هـ  الموافق: 20/07/2011 م
 

نسخة للطباعة  |   أرسل إلى صديق
 
[ عودة إلى قسم: بيانات   |   إلى أعلى ]