سماحةِ آية الله الشَّيخ عيسى أحمد قاسم .. هذا الرَّجل الفقيه، يُمثِّل رمزًا كبيرًا لدى طائفةٍ تمثِّل وجودًا ثقيلًا في هذا الوطن، كما يمثِّل عنوانًا شاخصًا في كلِّ العالم. هنا يكونُ المنعطفُ إمَّا إلى انفراج كبير ينفتح بالوطن على الخير كلِّ الخير، وإمَّا إلى خيارٍ مآلاته قاسية، وصعبة، ومؤلمة.
 
أنت الزائر
1657440
يوم الثلاثاء
30 شوال 1438 هـ
صلاة الفجر 3:40
الشروق 4:59
صلاة الظهرين 11:44
الغروب 6:29
صلاة العشائين 6:44
25 يوليو 2017
 
 
» بيانات » بيانات« عدد القراءات: 1692 »

نسخة للطباعة  |   أرسل إلى صديق
بيان تعازي: إذا مات المؤمن الفقيه ثلم في الإسلام ثلمة لا يسدها شيء
تاريخ: 2011-02-27 م | الموافق: 23-03-1432

بسم الله الرحمن الرحيم


﴿الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ﴾


قال الإمام الصادق (عليه السلام): «إذا مات المؤمن الفقيه ثلم في الإسلام ثلمة لا يسدها شيء».


ببالغ الحزن والأسى تلقينا نبأ رحيل العالم الرباني المقدس سماحة آية الله السيد محمد علي الحكيم (قدس سره)، الذي أفنى عمره الشريف في خدمة الدين ونشر تعاليم سيد المرسلين محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) وأهل بيته الطاهرين (عليهم السلام)، وبهذه المناسبة نتقدم بخالص العزاء والمواساة إلى المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد محمد سعيد الحكيم أمدنا الله بعمره الشريف و نفع به الإسلام و المسلمين و إلى المراجع العظام حفظهم الله و أبقاهم و جميع أسرة آل الحكيم الكرام أبقاهم الله.


سائلين المولى العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان. 


 


السيد عبدالله الغريفي


البحرين في 23 ربيع الأول 1432هـ

نسخة للطباعة  |   أرسل إلى صديق
 
[ عودة إلى قسم: بيانات   |   إلى أعلى ]