قضيَّة سماحةِ آية الله الشَّيخ عيسى أحمد قاسم (حفظه الله، ورعاه، وحماه من المكاره والأسواء). قضيَّة تضع الوطنَ أمام منعطفٍ صعبٍ جدًّا. فهذا الإنسان يملك موقعًا دينيًّا، وروحيًّا، وعلميًّا، ووطنيًّا متميِّزًا جدًّا، ولا نريد أنْ يكونَ في سجلِّ هذا الوطن ما يُسيئ إلى رمزٍ في هذا المستوى من العلمِ، والفضلِ، والصَّلاح، والطُّهر، والنَّقاء، وله تاريخه النَّظيف في خدمة الدِّين، والوطن.
 
أنت الزائر
1656305
يوم الجمعة
26 شوال 1438 هـ
صلاة الفجر 3:38
الشروق 4:57
صلاة الظهرين 11:44
الغروب 6:30
صلاة العشائين 6:45
21 يوليو 2017
 
 
» السيد في الصحافة » السيد في الصحافة« عدد القراءات: 1343 »

نسخة للطباعة  |   أرسل إلى صديق
صحيفة الوسط البحرينية: الغريفي: إدارات المآتم يجب أن تكون على مستوى الوعي الحسيني
تاريخ: 2010-08-26 م

المنامة - حيدر محمد


أكد عالم الدين السيد عبدالله الغريفي أهمية دور المؤسسة الحسينية قي عملية بث الوعي الرسالي وتكريس ثقافة الإصلاح الاجتماعي قائلاً: «هذه المؤسسات التي احتضنت أهداف الحسين (ع)، يجب أن تكون على مستوى تلك الأهداف، ومطلوب من الجميع أن يكونوا أمناء على رسالة المأتم».


جاء ذلك الحفل الذي أقامه الوجيه الحاج علي حبيب بوشهري لتكريم 11 من مؤسسي مأتم العجم الكبير في المنامة، مساء يوم الجمعة بصالة شهرزاد في جدالحاج، بمناسبة إصدار تقويم الحياة الجديد، بحضور عدد من السفراء والنواب والشخصيات وممثلي المؤسسات الاجتماعية.


وقال السيد عبدالله الغريفي: «إن هذه المؤسسات التي احتضنت لنا مأساة الحسين وأهداف كربلاء، وقيم كربلاء، بمقدار ما نريدها صروحاً عمرانية شامخة فإننا بمقدار ذلك نريدها أن تكون المؤسسات القادرة على أن تمارس دورها. المؤسسة الحسينية لكي تكون ناجحة، تحتاج إلى ثلاثة عناصر أساسية: إدارة ناجحة، خطيب ناجح وجمهور حسيني ناجح، وهذه المكونات الثلاث هي التي تمكن المأتم من شغل موقعه الرسالي والروحي والثقافي المنطلق من وحي الإسلام وأهداف كربلاء».


وركز الغريفي في كلمته على دور إدارات الحسينيات، مشيراً إلى أن الإدارة لابد أن تكون بمستوى وعي أهداف المأتم، القائمون على الحسينيات يتحملون مسئولية كبيرة، ولكي يكون المأتم ناجحاً يشترط أن يكون القائمون على إدارة الحسينيات في مستوى استيعاب أهداف الحسينية، وهي رسالة القرآن، ورسالة الرسول (ص) وأهل بيته (ع). ومن أجل ذلك لابد أن يملك الإداريون هذا الوعي المتقدم في أهداف هذه المؤسسة، فالناهضون بمسئولية المآتم يجب أن تكون لهم درجة عالية من الالتزام بخطاب الحسين».


وأضاف الغريفي خلال التكريم: «نحن في الحقيقة أمام مؤسسة حسينية لها تاريخها وعنوانها الكبير، نتمنى أن تكون ضمن مسار هذه الأهداف، وهذا اللقاء الطيب هو تقدير لمن حملوا شرف الخدمة في هذا الصرح الحسيني العريق».

نسخة للطباعة  |   أرسل إلى صديق
 
[ عودة إلى قسم: السيد في الصحافة   |   إلى أعلى ]