حديث الجمعة 469: شهرانِ حافلانِ بالمناسباتِ الدِّينيَّة - أحكام الأسرة - ملاحظات عاجلة  ||   آية الله قاسم وكبار علماء البحرين : لا زال الموقفُ العلمائي مُصرَّاً على المطالبة بالضَّماناتِ الدستورية التي تحصّن قانون الأسرة ..  ||  حديث الجمعة 468: : كلمةٌ في ذكرى الشَّهيد السَّيِّد محمَّد باقر الصَّدر   ||  حديث الجمعة 467: أفضلُ العبادةِ العَفَافُ - النَّزاهةُ ضَرُورةٌ لكلِّ الحَياةٍ  ||  حديث الجمعة 466: متابعة الحديث عن الزهراء (ع) - خطابُ الأوطان في حاجة كبيرةٍ إلى اللُّغةِ اللَّيِّنة الطَّيِّبة   ||  حديث الجمعة 465: في ذِكرى مولدِ الصِّدِّيقة الزَّهراء (عليها السَّلام) -   ||  حديث الجمعة 464: الحاجةُ إلى القِيَمِ والمُثُلِ   ||  حديث 463: مسؤوليَّتُنا حينما نواجه أوضاعًا خاطئة - وفاءً للوطن أحملُ شعارَ (المناصحة)  ||  حديث الجمعة 462: مسؤوليَّتُنا حينما نواجه أوضاعًا خاطئة - كيف يجب أنْ نتعاطى مع الأوضاع الخاطئة  ||  حديث 461: قلوبُنا على الوطن   ||  حديث الجمعة 460: الزَّهْراءُ (عليها السَّلام) قِمَّةُ عَطَاءٍ - من روحانيَّة الزَّهراء (عليها السَّلام)-   ||  حديث الجمعة 459: ميلادِ الحوراءِ زينبَ بنتِ - أوضاعُ الوطن إلى أين؟ - القانون يكفل حقَّ الممارسة للفرائض الدِّينيَّة  ||
موسم الحجِّ هو موسم الأمن، والسَّلام، والوحدة، والتَّآلف. ويوم العيد هو يوم المحبَّة والتَّسامح، فإنْ عجزنا أنْ ننفتح على هذه المعاني الكبيرة في موسم من أغنى المواسم في حياة المسلمين، وفي يوم عظيم من أيَّام الله تعالى، فمتى سوف يستيقظ الضَّمير؟
 
أنت الزائر
1624727
يوم الأربعاء
28 رجب 1438 هـ
صلاة الفجر 3:51
الشروق 5:05
صلاة الظهرين 11:35
الغروب 6:07
صلاة العشائين 6:22
26 أبريل 2017
 
 
» السيد في الصحافة » السيد في الصحافة« عدد القراءات: 1329 »

نسخة للطباعة  |   أرسل إلى صديق
صحيفة الوسط البحرينية: الغريفي: إدارات المآتم يجب أن تكون على مستوى الوعي الحسيني
تاريخ: 2010-08-26 م

المنامة - حيدر محمد


أكد عالم الدين السيد عبدالله الغريفي أهمية دور المؤسسة الحسينية قي عملية بث الوعي الرسالي وتكريس ثقافة الإصلاح الاجتماعي قائلاً: «هذه المؤسسات التي احتضنت أهداف الحسين (ع)، يجب أن تكون على مستوى تلك الأهداف، ومطلوب من الجميع أن يكونوا أمناء على رسالة المأتم».


جاء ذلك الحفل الذي أقامه الوجيه الحاج علي حبيب بوشهري لتكريم 11 من مؤسسي مأتم العجم الكبير في المنامة، مساء يوم الجمعة بصالة شهرزاد في جدالحاج، بمناسبة إصدار تقويم الحياة الجديد، بحضور عدد من السفراء والنواب والشخصيات وممثلي المؤسسات الاجتماعية.


وقال السيد عبدالله الغريفي: «إن هذه المؤسسات التي احتضنت لنا مأساة الحسين وأهداف كربلاء، وقيم كربلاء، بمقدار ما نريدها صروحاً عمرانية شامخة فإننا بمقدار ذلك نريدها أن تكون المؤسسات القادرة على أن تمارس دورها. المؤسسة الحسينية لكي تكون ناجحة، تحتاج إلى ثلاثة عناصر أساسية: إدارة ناجحة، خطيب ناجح وجمهور حسيني ناجح، وهذه المكونات الثلاث هي التي تمكن المأتم من شغل موقعه الرسالي والروحي والثقافي المنطلق من وحي الإسلام وأهداف كربلاء».


وركز الغريفي في كلمته على دور إدارات الحسينيات، مشيراً إلى أن الإدارة لابد أن تكون بمستوى وعي أهداف المأتم، القائمون على الحسينيات يتحملون مسئولية كبيرة، ولكي يكون المأتم ناجحاً يشترط أن يكون القائمون على إدارة الحسينيات في مستوى استيعاب أهداف الحسينية، وهي رسالة القرآن، ورسالة الرسول (ص) وأهل بيته (ع). ومن أجل ذلك لابد أن يملك الإداريون هذا الوعي المتقدم في أهداف هذه المؤسسة، فالناهضون بمسئولية المآتم يجب أن تكون لهم درجة عالية من الالتزام بخطاب الحسين».


وأضاف الغريفي خلال التكريم: «نحن في الحقيقة أمام مؤسسة حسينية لها تاريخها وعنوانها الكبير، نتمنى أن تكون ضمن مسار هذه الأهداف، وهذا اللقاء الطيب هو تقدير لمن حملوا شرف الخدمة في هذا الصرح الحسيني العريق».

نسخة للطباعة  |   أرسل إلى صديق
 
[ عودة إلى قسم: السيد في الصحافة   |   إلى أعلى ]