قضيَّة سماحةِ آية الله الشَّيخ عيسى أحمد قاسم (حفظه الله، ورعاه، وحماه من المكاره والأسواء). قضيَّة تضع الوطنَ أمام منعطفٍ صعبٍ جدًّا. فهذا الإنسان يملك موقعًا دينيًّا، وروحيًّا، وعلميًّا، ووطنيًّا متميِّزًا جدًّا، ولا نريد أنْ يكونَ في سجلِّ هذا الوطن ما يُسيئ إلى رمزٍ في هذا المستوى من العلمِ، والفضلِ، والصَّلاح، والطُّهر، والنَّقاء، وله تاريخه النَّظيف في خدمة الدِّين، والوطن.
 
أنت الزائر
1691044
يوم الثلاثاء
3 صفر 1439 هـ
صلاة الفجر 4:32
الشروق 5:41
صلاة الظهرين 11:22
الغروب 5:02
صلاة العشائين 5:17
24 أكتوبر 2017
 
 
» قضايا المرأة » قضايا المرأة« عدد القراءات: 1694 »

نسخة للطباعة  |   أرسل إلى صديق
صدر حديثا...كتاب الزَّهـراءُ الـقــدوةُ وقضـايـا الـمرأةِ المعاصرة
تاريخ: 2009-06-28 م

 


http://www.alghuraifi.org/books/for%20web.pdf">http://www.alghuraifi.org/banners/zah2009.jpg" align=baseline border=1>


فهذه بعضُ كلماتٍ حاولت أن تقترب من رحاب الزّهراء فاطمة بنت رسول الله (ص) مستلهمةً شيئًا من روحانيّتها، تقواها، عبادتها، خلقها، طهرها، عفافها، صبرها، جهادها.


وما هذه الكلمات إلّا خواطر عاجلةٍ أنتجتها أحاديثُ مسجدٍ، وخطاباتُ حفلٍ، ومشاركاتٌ ومساهماتٌ في ندوةٍ أو ملتقى... وليست معالجاتٌ تحمل صبغة البحث والدراسة والتحليل؛ ممّا يفرض التنبيه إلى ملاحظتين:


الملاحظة الأولى:


اعتمدت الكلمات لغةً مبسّطةً أقرب إلى لغة الخطابة كونها في الغالب تخاطب جمهورًا، وهذا لا يعني أنّها لا تصلح للنخب والمثقفين، بل هي كما يبدو لي قادرة من خلال مضامينها وأفكارها أن تقترب من ذهنيّة هؤلاء النخب والمثقّفين.


الملاحظة الثانية:


قد يجد القارئ بعض التكرار أحيانًا، وهذا أمرٌ ناتجٌ عن طبيعة التجميع لموضوعاتٍ أُلقيت في مناسباتٍ متفرّقة.


نسأله تعالى التسديد والتوفيق، وأن يتقبّل منّا هذا الجهد المتواضع إنّه المتفضّل المنّان.

نسخة للطباعة  |   أرسل إلى صديق
 
[ عودة إلى قسم: قضايا المرأة   |   إلى أعلى ]