قضيَّة سماحةِ آية الله الشَّيخ عيسى أحمد قاسم (حفظه الله، ورعاه، وحماه من المكاره والأسواء). قضيَّة تضع الوطنَ أمام منعطفٍ صعبٍ جدًّا. فهذا الإنسان يملك موقعًا دينيًّا، وروحيًّا، وعلميًّا، ووطنيًّا متميِّزًا جدًّا، ولا نريد أنْ يكونَ في سجلِّ هذا الوطن ما يُسيئ إلى رمزٍ في هذا المستوى من العلمِ، والفضلِ، والصَّلاح، والطُّهر، والنَّقاء، وله تاريخه النَّظيف في خدمة الدِّين، والوطن.
 
أنت الزائر
1636372
يوم الإثنين
3 رمضان 1438 هـ
صلاة الفجر 3:25
الشروق 4:46
صلاة الظهرين 11:35
الغروب 6:24
صلاة العشائين 6:39
29 مايو 2017
 
 
» بيانات » بيانات« عدد القراءات: 1637 »

نسخة للطباعة  |   أرسل إلى صديق
السيد الغريفي : تصريحات تأجج الفتنة
تاريخ: 2007-01-19 م
طالعتنا احد الصحف بتصريح خطير جدا ، هذا التصريح نحن نحمل السلطة مسؤولية محاسبته وإلا سيولد فتنه خطيرة جدا.
قرأتم في احد الصحف المحلية تصريح للبعض وكلكم يعلم للتصريح لمن، فيه اتهام وفيه افتراء خطير،هذا التصريح يقول:" أن مأتم الشيعة فيها أسلحة" ،هذا التصريح لا شك إذا لم يلاحق- ونحن نطالب السلطة أن تلاحق هذا التصريح وتحاسب من أصدره أما أن يثبتوا أن مأتمنا فيها أسلحه وليتخذوا ما يشاءون من إجراءات ، وإلا هذا التصريح لا يصح أن يمر إطلاقا بلا محاسبه ، مهما كان المصرح وفي أي موقع- يجب أن لا تمنع حصانة شورى أو نواب أن تلاحق تصريح بهذا النوع خطير، أتدرون ما خطورة هذا التصريح وكم يفجر من تداعيات خطيرة ، أن تتهم مأتم سلميه آمنه بأنها مخازن للأسلحة .
نحن نطالب السلطة بكل وضوح أما أن يثبت من اصدر هذا الصريح بالأدلة ، وإلا يجب أن يقدم للمحاكمة ،فالتصريح ليس عاديا وليس سهلا ، فهو يؤجج صراعات وفتن  طائفية خطيرة جدا ، في ظل أجواء عالمية تؤجج الصراع الطائفي والمذهبي الخطير جدا.
نسخة للطباعة  |   أرسل إلى صديق
 
[ عودة إلى قسم: بيانات   |   إلى أعلى ]