قضيَّة سماحةِ آية الله الشَّيخ عيسى أحمد قاسم (حفظه الله، ورعاه، وحماه من المكاره والأسواء). قضيَّة تضع الوطنَ أمام منعطفٍ صعبٍ جدًّا. فهذا الإنسان يملك موقعًا دينيًّا، وروحيًّا، وعلميًّا، ووطنيًّا متميِّزًا جدًّا، ولا نريد أنْ يكونَ في سجلِّ هذا الوطن ما يُسيئ إلى رمزٍ في هذا المستوى من العلمِ، والفضلِ، والصَّلاح، والطُّهر، والنَّقاء، وله تاريخه النَّظيف في خدمة الدِّين، والوطن.
 
أنت الزائر
1677271
يوم الأحد
2 محرم 1438 هـ
صلاة الفجر 4:18
الشروق 5:27
صلاة الظهرين 11:30
الغروب 5:32
صلاة العشائين 5:47
24 سبتمبر 2017
 
 
» السيد في الصحافة » السيد في الصحافة« عدد القراءات: 1668 »

نسخة للطباعة  |   أرسل إلى صديق
صحيفة الوسط:من المؤسف أن نضطر للدفاع عن ولائنا للوطن بين الحين والآخر -الغريفي: مبالغات وتهويلات بشأن تجاوزات عاشوراء
تاريخ: 2005-03-11 م

القفول - محرر الشئون المحلية 
أكد عالم الدين السيدعبدالله الغريفي في كلمة له مساء أمس في جامع الإمام الصادق "إننا ضد كل الممارسات والشعارات التي تسيء إلى وحدة الصف، التي تخلق التوترات، وضد كل الكلمات غير المسئولة التي تنال من رموز الوطن السياسية والدينية


 وشكك الغريفي في "الكثير من المبالغات والتهويلات"، التي أثيرت خلال وبعد اجتماع بين وزير الداخلية و رئيسي مجلسي النواب والشورى، ورؤساء اللجان في المجلسين، من اعتراض الحكومة على بعض الشعارات والصور التي تم رفعها خلال الأيام العشرة الأولى من شهر محرم الماضي. وعلق الغريفي على ذلك قائلا: "لم يحدث بحسب معلوماتنا في مراسيم عاشوراء لهذا العام غير المعهود في كل عام، وإذا ثبت وجود بعض التجاوزات فعلماء الطائفة والقائمون على شئون المراسيم العاشورائية مسئولون بالتصدي لمعالجتها، دون الحاجة إلى اعتماد هذا الاستنفار الذي يعقد الأمور ولا يعالجها".
وأضاف الغريفي "من المؤسف أن نضطر إلى الدفاع عن ولائنا لهذا الوطن بين الحين والآخر، وكأننا دخلاء على هذه الأرض، وإلى متى سيبقى ولاؤنا لهذه الأرض محل شك وريبة".

 


 

نسخة للطباعة  |   أرسل إلى صديق
 
[ عودة إلى قسم: السيد في الصحافة   |   إلى أعلى ]