قضيَّة سماحةِ آية الله الشَّيخ عيسى أحمد قاسم (حفظه الله، ورعاه، وحماه من المكاره والأسواء). قضيَّة تضع الوطنَ أمام منعطفٍ صعبٍ جدًّا. فهذا الإنسان يملك موقعًا دينيًّا، وروحيًّا، وعلميًّا، ووطنيًّا متميِّزًا جدًّا، ولا نريد أنْ يكونَ في سجلِّ هذا الوطن ما يُسيئ إلى رمزٍ في هذا المستوى من العلمِ، والفضلِ، والصَّلاح، والطُّهر، والنَّقاء، وله تاريخه النَّظيف في خدمة الدِّين، والوطن.
 
أنت الزائر
1636924
يوم الثلاثاء
4 رمضان 1438 هـ
صلاة الفجر 3:25
الشروق 4:46
صلاة الظهرين 11:35
الغروب 6:25
صلاة العشائين 6:40
30 مايو 2017
 
 
» السيد في الصحافة » السيد في الصحافة« عدد القراءات: 1479 »

نسخة للطباعة  |   أرسل إلى صديق
صحيفة الوسط:أكد أن التجاذبات بين السلطة والجمعيات أمر مقلق
تاريخ: 2005-03-04 م | المناسبة: حديث الجمعة75 | المكان: مسجد الإمام الصادق(ع) بالقفول

دعا السيد عبدالله الغريفي في كلمة ألقاها في مسجد الإمام الصادق "ع" مساء أمس الجمعة إلى عودة "الحوار الهادئ" في المسألة الدستورية، وإلى اعتماد المرونة والشفافية في التعاطي مع هذا الملف من أجل مصلحة الوطن، وحماية الإصلاح، والتخفيف من كل الاحتقانات والتوترات، معتبرا التجاذبات الحادة بين السلطة والجمعيات السياسية المعارضة في شأن الملف الدستوري أمرا يبعث على القلق.
وفي تصريح لـ "الوسط" قال الغريفي إن "الحوار الذي يدعو إليه لابد أن يدرس أولا أسباب تعثر الحوار السابق، ولابد من الاستفادة من تلك التجربة لضمان عدم تلكؤ وتعثر هذا الحوار إذا كتب له أن يولد".
وعما إذا كان يحمل طرفا ما مسئولية فشل الحوار قال الغريفي "لا نريد تحميل جهة معينة، ولكن ما نريد التأكيد عليه هو ضرورة جدية الحكومة وعقلانية المعارضة". وتطرق الغريفي إلى ما حدث أخيرا من اعتقال المشرف العام لملتقى البحرين الإلكتروني، واثنين آخرين وقال: "ما حدث يثير المخاوف والتساؤلات، وما نخشاه أن تترتب على ذلك بعض التداعيات، فما نتمناه أن تبادر الحكومة إلى إطلاق سراح المعتقلين، ومعالجة المسألة بطريقة أكثر هدوءا". "التفاصيل قضايا"

نسخة للطباعة  |   أرسل إلى صديق
 
[ عودة إلى قسم: السيد في الصحافة   |   إلى أعلى ]