قضيَّة سماحةِ آية الله الشَّيخ عيسى أحمد قاسم (حفظه الله، ورعاه، وحماه من المكاره والأسواء). قضيَّة تضع الوطنَ أمام منعطفٍ صعبٍ جدًّا. فهذا الإنسان يملك موقعًا دينيًّا، وروحيًّا، وعلميًّا، ووطنيًّا متميِّزًا جدًّا، ولا نريد أنْ يكونَ في سجلِّ هذا الوطن ما يُسيئ إلى رمزٍ في هذا المستوى من العلمِ، والفضلِ، والصَّلاح، والطُّهر، والنَّقاء، وله تاريخه النَّظيف في خدمة الدِّين، والوطن.
 
أنت الزائر
1656281
يوم الجمعة
26 شوال 1438 هـ
صلاة الفجر 3:38
الشروق 4:57
صلاة الظهرين 11:44
الغروب 6:30
صلاة العشائين 6:45
21 يوليو 2017
 
 
» بيانات » بيانات« عدد القراءات: 370 »

نسخة للطباعة  |   أرسل إلى صديق
آية الله قاسم وكبار علماء البحرين : لا زال الموقفُ العلمائي مُصرَّاً على المطالبة بالضَّماناتِ الدستورية التي تحصّن قانون الأسرة ..
تاريخ: 2017-04-19 م


بسم الله الرّحمن الرحيم
الحمدُ للهِ ربّ العالمين وأفضل الصَّلوات على سيّد الأنبياء والمرسلين محمّدٍ وعلى آلِهِ الهداةِ الميامين وبعد:

فلا زال الموقفُ العلمائي مُصرَّاً على المطالبة بالضَّماناتِ الدستورية التي تحصّن قانون الأسرة، وهذا ما لم يتوفّر حتّى الآن، وإنّ أيّ إقرارٍ متجاوزٍ لهذه الضّماناتِ يُشكّل مَسَّاً بالخصوصيات المذهبية، ثمَّ إنّ إقحام المؤسّسة الوضعية في الشأنِ الدّيني البحت أمرٌ سوف يدفع في اتجاه المزيد من التداعِياتِ، ممّا يُعقّد الأوضاع في مرحلةٍ أحوج ما يكون الوطن إلى المزيد من التلاحم في مواجهة كلِّ المنعطفاتِ الصّعبة..

كما أنّ المسودّة المطروحة لقانون الأسرة الموحّد -وحسب القراءة الأولية- وجدناها تحمل مجموعة كبيرة من الأخطاء والتجاوزاتِ لرأي المذهب وأحكامه، وهذا ما سوف يفرض على أتباع هذا المذهب أحكاماً متنافيةً مع مذهبهم، فكيف يمكن التحاكم إلى مثل هذا القانون، أليس في هذا تنازل من أهل هذا المذهب عن مذهبهم، ومن في الدنيا من يتنازل عن مذهبه ؟!! والضمانة المطلوبة من العلماء مطلوبة ابتداءً واستمراراً.

نسأله تعالى الرشد والسّداد….
الأربعاء 19 أبريل 2017
21 رجب 1438 ه

الموقعون:
١- الشيخ عيسى أحمد قاسم
٢- السيد عبدالله الغريفي
٣- الشيخ عبدالحسين الستري
٤- الشيخ محمد صالح الربيعي
٥- الشيخ محمد صنقور
نسخة للطباعة  |   أرسل إلى صديق
 
[ عودة إلى قسم: بيانات   |   إلى أعلى ]