سماحةِ آية الله الشَّيخ عيسى أحمد قاسم .. هذا الرَّجل الفقيه، يُمثِّل رمزًا كبيرًا لدى طائفةٍ تمثِّل وجودًا ثقيلًا في هذا الوطن، كما يمثِّل عنوانًا شاخصًا في كلِّ العالم. هنا يكونُ المنعطفُ إمَّا إلى انفراج كبير ينفتح بالوطن على الخير كلِّ الخير، وإمَّا إلى خيارٍ مآلاته قاسية، وصعبة، ومؤلمة.
 
أنت الزائر
1656295
يوم الجمعة
26 شوال 1438 هـ
صلاة الفجر 3:38
الشروق 4:57
صلاة الظهرين 11:44
الغروب 6:30
صلاة العشائين 6:45
21 يوليو 2017
 
 
حديث الجمعة 476: محطات التعبئة الرّوحية - قانون الأسرة
وهنا أؤكِّد أنَّنا لسنا دعاة مشاكسة ولا دعاةَ تأزيم، ولا صنَّاع فتنِ وخلافات. فحينما نقول كلمةً تفرضها قناعة شرعية، فلا يصحُّ أنْ تتهم، إنَّ لغة الاتهام لغة مقيتة وسيِّئة. فمن حقِّ أيّ مواطن أنْ يعبِّر عن رأيه، ما دام هذا التعبير عاقلًا، ورشيدًا ونظيفًا، ولا يضرُّ بالوطن. وحينما نقول الكلمةَ .....
بيان هام لكبار علماء البحرين حول قانون الأسرة الموحد
بِسْم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين وأفضل الصلوات على سيد الأنبياء والمرسلين محمد وعلى آله الهداة الميامين ... وبعد... *فإن رأي العلماء والمذهب لا يتغير بإقرار قانون أحكام الأسرة.* حرر بتاريخ ٢١ شوال ١٤٣٨ه ١٥ - ٧ - £.....
حديث الجمعة 475: ماذا بعد الشهر الفضيل؟ - أبناؤنا وبناتُنا وخياراتُ العطلةِ الصَّيفية - قانون الأسرة الموَّحد
تتضمَّن مسودَّة القانون المرفوعة للبرلمان مجموعة أخطاء صياغية وفقهية، كما فيها إهمال متعمد لبعض أنواع الزواج المشروعة لدى الفقه الجعفري، وقد دوَّن الأخوة الأفاضل الَّذين تصدُّوا لقراءة ودراسة المسودَّة التي تمَّ نشرها في الصحافةِ مجموعة ملاحظات، ومجموعة اشتباهات بل مخالفات... وهؤلاء العلماء على استع.....
حديث الجمعة 474: ذكرى رحيلِ المرجع الدِّيني الكبير آية الله السيد محمد حسين فضل الله - لا زالت الألسن تلهج بالدُّعاء لهذا الوطن
في ذكرى رحيلِ المرجع الدِّيني الكبير آية الله السيد محمد حسين فضل الله تمرُّ بنا في هذه الأيام ذكرى رحيلِ المرجعِ الدّيني الكبير آية الله السَّيد محمد حسين فضل الله تغمَّده الله بوافر رحمتِهِ ورضوانه. ووفاءً لهذا الإنسان الكبير نستحضر بعض (لَقْطاتٍ) من حياتِهِ الغنّيةِ بالفيضِ والعطاء، ولا تستطيع.....
موائد الإيمان (2) التَّعرُّض للنَّفحات الرُّبوبيَّة
جاء في الحديث عن النَّبيِّ (صلَّى الله عليه وآله) - كما هو مذكور في بعض مصادر الحديث - أنَّه (صلَّى الله عليه وآله) قال: "إنَّ لربكم في أيَّام دهركم نفحاتٍ، فتعرَّضوا له لعلَّه يصيبكم نفحة منها، فلا تشقون بعدها أبدا" (ميزان الحكمة2/1051، محمَّد الريشهري). النَّفحات دفعات استثنائيَّة من الرَّحمة الإ.....
حديث الجمعة 469: شهرانِ حافلانِ بالمناسباتِ الدِّينيَّة - أحكام الأسرة - مل
وهنا أوجِّهُ دعوةً ونحن على مقربةٍ من ذكرى ولادةِ الإمام المنتظر (عليه السَّلام)، وهذه الدَّعوة هي أنْ يخصَّص موسمٌ باسم (موسم الإمام المنتظر عليه السَّلام) يمتدُّ أسبوعًا كاملًا بِدءًا من الثَّالث عشر من شهر شعبان، وأنْ يكون عنوان الموسم لهذا العام: (كيف نعيش الانتظار الواعي)؟ مطلوبٌ أنْ تُكثَّف في هذا الموسمَ المحاضرات، والبرامج، والنَّدوات حول مسألة الانتظار، وما يحمله هذا العنوان من دلالات كبيرة وخطيرة. ويجب أنْ تعرَّى كلُّ الممارسات الخ.....
آية الله قاسم وكبار علماء البحرين : لا زال الموقفُ العلمائي مُصرَّاً على ا
أنّ المسودّة المطروحة لقانون الأسرة الموحّد -وحسب القراءة الأولية- وجدناها تحمل مجموعة كبيرة من الأخطاء والتجاوزاتِ لرأي المذهب وأحكامه، وهذا ما سوف يفرض على أتباع هذا المذهب أحكاماً متنافيةً مع مذهبهم، فكيف يمكن التحاكم إلى مثل هذا القانون، *أليس في هذا تنازل من أهل هذا المذهب عن مذهبهم، ومن في الدنيا من يتنازل عن مذهبه ؟!! والضمانة المطلوبة من العلماء مطلوبة ابتداءً واستمراراً*. نسأله تعالى الرشد والسّداد.... الموافق 19 أبريل 2017م ال.....
حديث الجمعة 468: : كلمةٌ في ذكرى الشَّهيد السَّيِّد محمَّد باقر الصَّدر
كلمةٌ في ذكرى الشَّهيد السَّيِّد محمَّد باقر الصَّدر ماذا تعرف أجيالُنا الجديدة عن الشَّهيد السَّيِّد محمَّد باقر الصَّدر، وعن عطائه العلميِّ، والثَّقافيِّ، والرُّوحيِّ، والأخلاقيِّ، والاجتماعيِّ، وعن جهاده؛ من أجل الإسلام والدِّين، والمسلمين بكلِّ انتماءاتهم؟ إنَّه كان داعية وحدة، ومحبَّة، وتسامح. كان في خطاباته يقول دائمًا: • "بذلتُ وجودي؛ من أجل السُّنِّيِّ، والشِّيعيِّ معًا". • "فأنا معك يا أخي وولدي السُّني بقدر ما أنا معك يا أخي وول.....
حديث الجمعة 467: أفضلُ العبادةِ العَفَافُ - النَّزاهةُ ضَرُورةٌ لكلِّ الحَي
فإذا كان العالم طمَّاعًا، وللمالِ جمَّاعًا، فبمَن يُستدلُّ؟ وإذا كان الزَّاهد راغبًا، ولِمَا في أيدي النَّاس طالبًا، فبمن يُقْتَدَى؟ وإذا كان التَّاجر خائنًا، وللزَّكاة مانعًا، فبمَن يُستوثق؟ وإذا الغازي مرائيًا، وللكسب ناظرًا، فبمَن يُذبُّ عن المسلمين؟ وإذا كان الحاكم ظالمًا، وفي الأحكام جائرًا، فبمَن ينصر للمظلوم على الظَّالم؟ فَوَ اللهِ، ما أتلف النَّاسَ إلَّا العلماءُ الطَّمَّاعون، والزُّهَّادُ الرَّاغبونَ، والتُّجَّار الخائنون، والغزا.....
حديث الجمعة 466: متابعة الحديث عن الزهراء (ع) - خطابُ الأوطان في حاجة كبيرة
وخطابُ الأوطانِ في حاجةٍ كبيرةٍ أنْ يكون خطابًا لا يقتل الأملَ، ولا يزرع اليأس، ولا يسرق البَسَمةَ، ولا يصنع الدَّمعة، ولا يخلق الرُّعب. وخطابُ الأوطانِ في حاجةٍ كبيرة إلى أنْ يكون خطاب رفقٍ وتسامحٍ، لا خطاب عنف وتشدُّد. وخطابُ الأوطانِ في حاجةٍ كبيرةٍ إلى أنْ يكون خطابًا قادرًا أنْ يجتذب الحبَّ، والثَّناء، والرِّضا، والاطمئنان، لا أنْ يكون خطابًا يستنفِر الكراهية، والذَّمَّ، والسَّخط، والقَلق. والحمدُ للهِ ربِّ العالمين. .....

الحمد لله الأولِ قبل الإنشاء والإحياء ، والآخرِ بعد فناء الأشياء ، العليمِ الذي لا ينسى من ذَكره ، ولا ينقصُ من شَكَرَه ، ولا يُخيِّبُ من دَعاه ، ولا يقطع رجاء من رجاه . اللهم إني أُشهِدُك وكفى بك شهيداً ، وأُشهد جميع ملائكتك وسكانِ سماواتك وحملة عرشك ، ومن بعثت من أنبيائك ورسلك وأنشأت من أصناف خلقك ، أني أشهد أنك أنت الله لا إله إلا أنت ، وحدك لا شريك لك ولا عديل ، ولا خُلْفَ لقولك ولا تبديل ، وأن محمداً صلى الله عليه وآله عبدُك ورسٌولُك ، أدى ما حمَّلته إلى العباد ، وجاهد في الله عز وجلّ حق الجهاد ، وأنه بشر بما هو حق من الثواب ، وأنذر بما هو صدق من العقاب . اللهم ثَبِّتْنِي على دينك ما أحييتني ، ولا تُزغ قلبي بعد إذ هديتني ، وهَبْ لي من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب ، صلِّ على محمد وآل محمد ، وإجعلني من أتباعه وشيعته ، وأحشرني في زمرته ، ووفقني لآداء فرض الجمعات وما أوجبتَ علي فيها من الطاعات ، وقَسَمت لأهلها من العطاء في يوم الجزاء ، إنك أنت العزيز الحكيم ، برحمتك يا أرحم الراحمين